أنواع العملاء ومهارات التعامل معهم في العمل الحر





 أنواع العملاء ومهارات التعامل معهم في العمل الحر


أنواع العملاء ومهارات التعامل معهم في العمل الحر الجزء الأول

يظن الكثيرون أنه من السهل أن تتعامل مع الأشخاص عن قرب، في حين أنك تجد بالشركات الكبرى، البنوك ، والمؤسسات الكبرى دائماً ما يقومون بتخصيص وظائف للتعامل مع العملاء سواء بطريق مباشر أو الغير مباشر عن طريق الهاتف، فهل هذا من فراغ.. ؟

لا ليس من فراغ، فهذه المنظمات والمؤسسات الكبري تعيي جيداً أهمية التعامل مع كافة أنواع العملاء، ولأنه يعد فناً يحوي الكثير من مهارات التعامل مع الآخر، فما بالك في مجال العمل الحر وأنت تتعامل مع العديد من الفئات وكذلك عن بُعد، أي أنه ليس لديك الفرصة لكي تؤثرعلي أي عميل لديك بالتعامل معه وجهاً لوجه، أي أنك ستفتقر إلى إستخدام أساليب التأثير المباشر سواءً بالتخاطب أو بلغة الجسد للتأثير عليه بالإيجاب أوالإقناع .. وما إلى ذلك .

أولاً : ما هي أنواع العملاء بصفة عامة ..؟

ستجد أن التعامل عن بعد مع عملائك من خلال العمل الحر ليس بسهلاً كما يعتقده البعض، فكما نوهنا سابقاً فأنت ستتعامل مع عملاء لم تراهم ولن تراهم، بل ولم تتحدث إليهم أيضاً، فقط كل ما لديك للتأثير عليهم هو " الكيبورد " خاصتك، ولذا فعليك أولاً دراسة شخصية عميلك من الكلمات التي تصلك منه، وهذا الأمر يعد صعباً بعض الشئ بالنسبة للكثيرين خاصة للمستقلين .

ولذا فوجب علينا إستعراض بعض أنواع العملاء بشكل عام، ومحاولة التطبيق على مجال العمل الحر :

- العملاء المتعاونون ذو رحابة الصدر:

ويعد هذا من أفضل أنواع العملاء بوجهٍ عام، حيث يقدرون جهدك ويستطيعوا الصبر معك أو تقبل الأعذار إن تأخرت في الرد عليهم أو بتأخيرك في تسليم العمل .

- العملاء المترددون :

وتستطع أن تراهم في تعاملاتك اليومية حتى أثناء شرائهم من المحال التجارية، فغالباً ما يترددون بشأن إتخاذ القرار، وبالتطبيق على عملك كمستقل في مجال العمل الحر، فيجب عليك الصبر وتكثيف محاولاتك بالإقناع .

- العميل الثرثار :

وهذا النوع غالباً ما يكون كثير الكلام ويمكن أن يكون غير جدي في التعامل، ولكن في كل الأحوال عليك أن تكون مستقبل جيداً له حتى النهاية .

- العميل العصبي :

ويفتقر هذا النوع إلى الصبر، بل وسريع الغضب لأي سبباً من الممكن مواجهته أثناء فترة تقديمك الخدمة له، ولذا عليك أن تتحسس كلماتك قبل وصولها إليه وأن تكن الأسرع في إمتصاص غضبه، وتقديم الأفضل إليه كي تتجنب أسباب الغضب .

- العميل المغرور :

وهذا النوع يعد من الأنواع التي تدعوك إلى الإستفزاز، فبالرغم من طلبه لعملك، إلا أنه لا يعطيك الشعور بالرضا ولا يتفوه بالشكر حتى في حالة الرضا الداخلي لديه من جهة العمل الذي قمت بتقديمه إليه، فهو غالباً ما يرى أنه الأفضل وأن وجهة نظره هي الصحيحة حتى بتدخله في عملك وكثرة تعديله عليك وهذا النوع أيضاً يتطلب منك الصبر وتقديم الأفضل إليه والأخذ برأيه، ودون البحث عن كلمة ( شكراً ) .

- العميل الإيجابي :

وغالباً ما يكون هذا من أنواع العملاء السلسة والسهلة في التعامل معها، حيث أنه غير متعب في العمل معه، بالإضافة إلى إعترافه بجهدك وبجودة العمل الذي قدمته إليه عندما يكن على قدر من الإحتراف وهذا على عكس العميل المغرور .

وهذه الأنواع تعد بعضاً من كل وليست بشكلٍ إجمالي، ولكنها كافية لك في البداية، وسنستكمل موضوعنا بشأن كيفية التعامل مع هذه الفئات المختلفة من العملاء في موضوع يزداد أهمية لدى المستقلين بعالم العمل الحر في متطلبات التعامل مع العملاء من فن ومهارات سواءً كانت لديك أو مكتسبة .

ولا تنسى أنك في avascript .. You have all the best ^_^

 






التعليقات

comments powered by Disqus